كم عدد ابناء النبى محمد

1 – القاسم
2 – عبد الله
3 – إبراهيم
4 – زينب
5 – رقية
6 –  أم كلثوم
7 – فاطمة

القاسم:

هو ابن رسول الله الذي ولد قبل البعثة الشريفة من السيدة خديجة بنت خويلد رضي الله عنها، وقد كان رسول الله يُكنّى به. توفي القاسم بعد مولده بعامين.

عبد الله:

هو ابن رسول الله من السيدة خديجة. ولد بعد البعثة الشريفة، ولهذا كان يطلق عليه لقب الطيب الطاهر، وقد توفي وهو صغير في مكة.

إبراهيم:

ولد لرسول الله في أواخر حياته الكريمة، وهو الابن الوحيد لرسول الله من غير السيدة خديجة، فأمه هي مارية القبطية رضي الله عنها، وقد توفي إبراهيم وهو صغير بعد عام ونصف من مولده تقريباً، حيث حزن عليه رسول الله صلى الله عليه وسلم حزناً شديداً وعظيماً.

السيدة زينب رضي الله عنها:

هي البنت الكبرى من بنات رسول الله والسيدة خديجة، وهي أيضاً زوجة أبي العاص بن الربيع. وقد أسلمت مع إسلام عائلة الرسول صلى الله عليه وسلم في مكة المكرمة، غير أنها بقيت في مكة فلم تهاجر مع سائر المسلمين، حيث هاجرت بعدهم بفترة. توفيت رضي الله عنها في العام الثامن من الهجرة النبوية الشريفة، ولها بنت اسمها أمامة؛ وهي التي كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يحملها وهو يصلي.

السيدة رقية رضي الله عنها:

هي زوجة الصحابي الجليل عثمان بن عفان رضي الله عنه، حيث تزوجته في مكة، وهاجرت معه إلى الحبشة، فرزقهما الله هناك بعبد الله، ثم عادا إلى مكة، وهاجرا مع المسلمين إلى المدينة، وهناك توفي عبد الله، ثم توفيت هي عقب انتهاء غزوة بدر.

السيدة أم كلثوم رضي الله عنها:

هي ثالث بنات رسول الله والسيدة خديجة، تزوجت من عثمان بن عفان رضي الله عنه بعد وفاة زوجته الأولى بنت النبي صلى الله عليه وسلم السيدة رقية رضي الله عنها، وبقيت معه إلى أن توفاها الله في العام التاسع من الهجرة

 السيدة فاطمة الزهراء رضي الله عنها:

هي أصغر بنات رسول الله، وأمها هي السيدة خديجة، وزوجها الإمام علي بن أبي طالب، وابناها هما الإمامان الحسن والحسين رضي الله عنهما، وهي التي حفظ الله تعالى من نسلها الشريف سلالة رسول الله صلى الله عليه وسلم، وهي أشبه الناس بالرسول صلى الله عليه وسلم. هي التي كان الرسول يقوم من مجلسه ويقبلها إذا ما أقبلت عليه، وهي فوق ذلك كله سيدة نساء العالمين إلى جانب كل من السيدة خديجة، والسيدة مريم بنت عمران، والسيدة آسيا زوجة فرعون. توفيت السيدة فاطمة بعد وفاة رسول الله بفترة يسيرة قاربت على الستة أشهر

Comments are closed.